دائرة الثقافة بأبوظبى تعلن بدء التسجيل فى مسابقة “القارئ المبدع”

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبى- اليوم، فتح باب التسجيل فى الدورة السادسة من مسابقة “القارئ المبدع” حتى نهاية شهر نوفمبر المقبل، على أن تتوفر استمارة المشاركة فى كل أفرع مكتبات دار الكتب المنتشرة فى جميع أرجاء إمارة أبوظبى.

وتهدف المسابقة إلى تحفيز الطفل على حب القراءة وتنميتها التى تساهم فى زيادة القدرة اللغوية والحصيلة المعرفية، وتعطيه قدرة على التخيل وبعد النظر والتفكير، إلى جانب تعويده على المناقشة والسؤال التى تساهم فى تفوقه العلمي، وربطه للاهتمام بالكتاب وتحبيبه به. 

وقال عبدالله ماجد آل على، المدير التنفيذى لقطاع دار الكتب بالإنابة فى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبى: “منذ انطلاق مسابقة “القارئ المبدع” قبل ست سنوات، حرصنا فى كل دورة على تشجيع الطلاب على القراءة لأنها طريق تقدم الأمم ورقيها وتضع الجيل على المسار المستقيم الذى يبنى مستقبلاً زاهراً .وقد شهدنا صعود التوجه العام لدى المجتمع نحو القراءة وزيارة المكتبات العامة، ونمو هذا الشغف لدى الأطفال والكبار بوجه عام. ونحن واثقون فى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبى أن الدورة السادسة ستعزز من روح القراءة والاطلاع بين الطلبة وستمنحهم الفرصة المثالية للانفتاح على ثقافات العالم، وتشجيعهم على الإبداع وتقديم الأفكار الخلاّقة، بخاصة أنّه ومع كل كتاب تتم قراءته تنفتح أمام المشارك نافذة جديدة مليئة بالعلم والمعرفة”.

وأكد آل على: أن المرحلة الجديدة تعكس جهود ومساعى دائرة الثقافة والسياحة -أبوظبى- الرامية لاستهداف أكبر شريحة ممكنة للجيل الفتى من طلبة المدارس فى الدولة، شاملة الحلقة الأولى والثانية من مدارس إمارة أبوظبي.

 وتأتى مسابقة “القارئ المبدع” ضمن العديد من المبادرات التى أطلقتها دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبى لضمان الانطلاق على المسار الصحيح لتنشئة أجيال متعاقبة من المفكرين والمثقفين. حيث تهدف إلى نشر ثقافة القراءة والشغف المعرفى لدى أوساط شريحة طلبة المدارس، ومختلف الفئات العمرية أيضاً. ومن خلال هذه المسابقة، تهدف دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبى إلى تشجيع الإبداع فى مجال قراءة الكتب باللغتين العربية والإنجليزية وإبراز الدور المحورى للغة كحاضنة فكرية وثقافية. 

وتستهدف المسابقة فئات الطلبة فى الحلقتين الأولى والثانية فى المدارس الحكومية والخاصة، وتركز على إثراء المشهد الأدبي، ونشر القيم الثقافية والمجتمعية، فضلاً عن الاستثمار فى الإبداعات الثقافية وتعزيز قدرات التخيل والإبداع من أجل تطوير المجتمع.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *